إلتهاب القزحية – وهو مرض نادر يصيب العيون وقد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة

يتمثل مرض إلتهاب القزحية بتهيُّج والتهاب في داخل العين وهو مرض يصيب النساء والرجال والأطفال. وبرغم عدم انتشار هذا المرض نسبياً، إلا أنه قد يصل إلى مرحلة حرجة ترافقها مضاعفات قد تؤدي إلى فقدان البصر. وتشير التقديرات إلى أن الأنواع الأشد خطورة من إلتهاب القزحية هي السبب في حالة واحدة من أصل كل عشرة حالات للإعاقة البصرية. وهو ما يؤكد أهمية وضرورة التشخيص المبكر والعلاج لهذه الحالة.

ما هي أعراض إلتهاب القزحية؟

تتضمن أعراض إلتهاب القزحية

  • احمرار العين
  • الشعور بألم تتراوح شدته بين الألم الخفيف والانزعاج الشديد
  • تشوش وضبابية في الرؤية
  • الحساسية من الضوء
  • ظهور أجسام طافية أمام العين
  • فقدان القدرة على الرؤية الطرفية
  • الشعور بالصداع

وقد تظهر الأعراض بشكل مفاجئ أو قد تظهر تدريجياً على مدى أيام وتستمر لفترة قصيرة، أو قد تستمر لفترة طويلة أو يتكرر ظهورها.

ما هي أسباب إلتهاب القزحية؟

وفيما لا تزال أسباب إلتهاب القزحية غير واضحة، إلا أن من بينها

  • خلل في جهاز المناعة بالجسم
  • أو التعرض للإلتهابات أو الإصابات في العين
  • أو ما يقع بعد جراحات العين

 وتشتمل خيارات العلاج على تناول الأدوية المضادة للإلتهاب والتي قد تقلل من الإلتهاب داخل العين ومنها الستيرويدات، وقطرات العين المخففة للألم والجراحة في بعض الحالات.

قال د. أفيناش جوربكساني، استشاري طب العيون في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون: “يعتبر إلتهاب القزحية حالة غير شائعة إلا أنه أحد الأسباب الرئيسية للإعاقة البصرية، لذا فإن من المهم جداً تشخيص وعلاج المرض في أسرع وقت ممكن. ويمكن لأخصائي العيون تشخيص الإصابة بالتهاب القزحية من خلال الفحص والمسح الضوئي والأشعة السينية وفحصوات الدم. كما أن غالبية المرضى يستجيبون بسرعة للعلاج دون أي مشاكل لاحقة، إلا أن خطورة المضاعفات واردة دائماً، وهي مضاعفات قد تؤدي إلى ضرر دائم أو فقدان جزئي للبصر.”

Related posts

Leave a Comment